العودة   منتديات طيور الجنة > المنتديات العامه > المنتدى الاسلامي > قسم الأحكام الشرعيه والفتاوي

قسم الأحكام الشرعيه والفتاوي هنا نضع الأحكام الشرعيه , المتعلقه بالرجال أو بالنساء , او أحكام معاصره , أو أي أحكام عامه أخرى وبالادله.

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-02-01   #21 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


حكم سماع الأغاني الدينية والوطنية
سئل آحدهم : سبق أن استفسرنا من فضيلتكم عن سماع الأغاني وأجبتمونا بأن الأغاني
الماجنة حرام سماعها، لهذا ما حكم سماع الأغاني الدينية والوطنية
وأغاني الأطفال وأعياد الميلاد، علما بأنها تكون دائما مصحوبة
بعزف سواء في الراديو أو التلفزيون؟


العزف حرام مطلقا، وجميع الأغاني إذا كانت مصحوبة بالعزف فهي محرمة،
وأما أعياد الميلاد فهي بدعة، ويحرم حضورها والمشاركة فيها لقول الله سبحانه:
"وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ"
الآية قال أكثر المفسرين- لهو الحديث- هو الغناء ويلحق به أصوات المعازف
، قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: الغناء ينبت النفاق في القلب
كما ينبت الماء الزرع ، وفي صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال: ((ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف))
والحر: بالحاء المهملة والراء الفرج الحرام، والحرير: معروف،
والخمر: كل مسكر، والمعازف: الغناء وآلات اللهو،
وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد))
والاحتفال بالموالد من المحدثات: لأن الرسول صلى الله عليه وسلم
لم يفعل ذلك ولا أمر به وهو أنصح الناس للأمة وأعلمهم بشرع الله.
وأصحابه رضي الله عنهم لم يفعلوه، وهم أحب الناس للنبي صلى
الله عليه وسلم ، وأحرصهم على اتباع السنة ولو كان خيرا لسبقونا إليه،
والأدلة في هذا كثيرة والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله،
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.


فتوى "الشيخ ابن باز رحمه الله " ..
دمتم في حفظ الرحمــــن ..







‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-02   #22 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


حكم بيع غير الطعام بالطعام مؤجلاً
سئل آحدهم :هل يجوز بيع غير الطعام بالطعام نسيئة؛ كبيع الثياب بالقمح مثلاً... إلخ؟


يجوز ذلك في أصح أقوال أهل العلم. والأدلة عليه كثيرة:
منها: عموم الأدلة في حل البيع والمداينة.
ومنها: ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها:
(أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترى من يهودي طعاماً نسيئة،
ورهنه درعاً من حديد)..
ومنها: بيع السلم، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة
والناس يسلفون في الثمار السنة والسنتين، فقال عليه الصلاة والسلام:
((من أسلف في شيء، فليسلف في كيل معلوم ووزن معلوم،
إلى أجل معلوم))، ولم يشترط أن يكون الثمن نقداً،
فدل ذلك على أنه يجوز أن يسلف مكيلاً من الطعام أو موزوناً من
الطعام في حيوان أو ثياب أو صوف، أو غيرها مما ينضبط بالصفة،
إذا توفرت بقية الشروط ..
والله سبحانه وتعالى أعلم.

فتوى "الشيخ ابن باز رحمه الله " ..
دمتم في حفظ الرحمــــن ..
‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-03   #23 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

حلف على أمر ما أنه هو فطلع أنه هو فماالحكم ......؟
سئل آحدهم : أن عملنا يتطلب جراكن من الماء ومن الديزل، فوجد أمامي أنا وزملائي
إناءان مغلقان تماماً وشكلهما من الخارج واحد لا اختلاف بينهما،
فقال زملائي: على أحدهما إن فيه ماء، فقلت أنا: تكون زوجتي
على حرام إن كان فيه ماء، ولما فُتح الإناء وجد فيه ماء،
فما الحكم الشرعي فيما فعلت وماذا يترتب علي؟
أفيدوني جزاكم الله خيراً.


إذا كنت حين قلت ذلك تعتقد أنه ليس ماءً لأسباب دعتك إلى ذلك
وبنيت عليها هذا اليمين فليس عليك شيء؛ لأنك تظن ......
كما لو قلت علي الطلاق أو علي التحريم أن هذا فلان، تعتقد أنه فلان،
فصار مشبهاً عليك وليس هو وإنما شبيهه فلا يضرك ذلك، وأما إن كنت تعلم
أن الذي فيه وأنه ماء ثم قلت: عليك الحرام أنه ليس ماء هذا كذب،
وإن كنت عرفت تصديقهم لك فعليك كفارة يمين، وإن كنت أردت تحريم
زوجتك فعليك كفارة الظهار، وكفارة الظهار معلومة هي عتق رقبة مؤمنة،
فإن لم يستطع صام شهرين متتابعين، فمن عجز أطعم ستين مسكيناً،
ثلاثين صاعا ًمن قوت البلد، كل واحد نصف صاع، كيلوا ونصف من التمر
أو الرز أو نحو ذلك، أما إن كنت تعتقد صدق نفسك وأنك صادق وأنه ليس فيه
ماء ولكن كنت غالطاً فليس عليك شيئاً كما تقدم.
والله آعلم ....


فتوى "الشيخ ابن باز رحمه الله " ..
دمتم في حفظ الرحمــــن ..

‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-04   #24 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

المسافة التي يحرم فيها المرور بين يدي المصلي

سمعت حديثاً يحرم المرور بين يدي المصلي، فكم هي المسافة التي يحرم فيها المرور
بين يدي المصلي إذا لم يضع أمامه شيئاً؟


يقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (لو يعلم المار بين يدي المصلي إن هذا عليه -يعني من الإثم -
لكان أن يقف أربعين خير له من أن يمر بين يدي المصلي). متفق عليه.
قال الراوي - أبو هريرة - رضي الله عنه : لا أدري أقال أربعين يوماً أو شهراً أو سنة.
والمقصود أن هذا يدل على تحريم ذلك ، وإن فيه خطر عظيما، لكان وقوفه أربعين ولو يوماً
خير له من أن يمر بين يديه هذا يدل أنه أمر خطير لا يجوز ،
وأرجح ما قيل في ذلك أن الحد ثلاثة أذرع ، إذا كان ماله ستره ، إذا كان وراء ثلاثة أذرع فلا حرج،
أو كان وراء السترة فلا حرج، أما أن كان بينه وبين السترة فهذا لا يجوز ، أو كان قريباً منه
في أقل من ثلاثة أذرع فهذا لا يجوز ، والأصل في هذا أنه - صلى الله عليه وسلم -
لما صلًّى في الكعبة جعل بينه وبين جدار الكعبة الغربي ثلاثة أذرع ،
قالوا: هذا يدل على أن هذا المقدار هو الذي يعتبر بين يدي المصلي ، فإذا كان بعيداً من هذا المقدار
من قدم المصلي فإنه لا يعتبر مار بين يديه هذا هو الأرجح.
والله أعلم ...


فتوى "الشيخ ابن باز رحمه الله " ..
دمتم في حفظ الرحمــــن ..


‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-06   #25 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
حكم أخذ المرأة من مال زوجها دون إذنه
سئلت سائلة : زوجي لا يعطيني مصروفاً لا أنا ولا أبنائي نحن نأخذ من عنده
أحياناً بدون علمه، فهل علي ذنب؟


يجوز للمرأة أن تأخذ من مال زوجها بغير علمه ما تحتاج إليه هي
وأولادها القاصرون بالمعروف، من غير إسراف ولا تبذير، إذا كان
لا يعطيها كفايتها؛ لما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها:
((أن هند بنت عتبة رضي الله عنها قالت: يارسول الله: إن أبا سفيان
لايعطيني ما يكفيني ويكفي بنيّ، فقال صلى الله عليه وسلم:
(خذي من ماله بالمعروف ما يكفيك ويكفي بني))..
والله ولي التوفيق...

فتوى الشيخ "ابن باز رحمه الله "..
دمتم في حفظ الرحمن ..
‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-08   #26 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا امتنع الأب من النفقة، فالأم تنفق على أولادها من مال زوجها دون علمه
سئلت سائلة : إذا امتنع الأب من النفقة على الابن، فهل للأم أن تعطيه من زكاة
مالها أم لا ؟ وفقكم الله ...


الواجب على الأب أن ينفق على ابنه، إذا كان الابن ليس له أسباب، وليس عنده قدرة، فإذا لم ينفق الزوج،
فالزوجة تنفق على أولادها من مال الأب ولو من غير
علمه قالت هند بنت عتبة: ((يا رسول الله: إن أبا سفيان رجل شحيح؛
لا يعطيني من النفقة ما يكفيني ويكفي بنيّ، هل علي من جناح إذا أخذت
من ماله بغير علمه؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا حرج. خذي من ماله
بالمعروف ما يكفيك ويكفي بنيك)).
فإذا كان الأب بخيلاً، فإن الزوجة تأخذ من ماله بغير علمه ما يكفيها
ويكفي أولادها، أما الابن الذي عنده قوة وقدرة على العمل، أو عنده مال يكفيه،
فإنه ينفق على نفسه من ماله، وليس على أبيه شيء.
أما إذا كان فقيراً ليس عنده أسباب، فالواجب على أبيه أن ينفق عليه،
وعلى أمه أن تنفق من مال أبيه إذا كان شحيحاً، ولو من غير علمه.
والله المستعان ..


فتوى الشيخ "ابن باز رحمه الله " ..
دمتم في حفظ الرحمن ..
‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-10   #27 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

سكوت الإمام بعد الفاتحة
سائل يقول في سؤاله: ما حكم سكوت الإمام بعد قراءته الفاتحة لكي يقرأ المأموم الفاتحة؟
وإذا لم يسكت فمتى يقرأ المأموم الفاتحة؟



ليس هناك دليل صريح صحيح يدل على شرعية سكوت الإمام
حتى يقرأ المأموم الفاتحة في الصلاة الجهرية. أما المأموم فالمشروع له
أن يقرأها في حالة سكتات إمامه إن سكت فإن لم يتيسر ذلك قرأها المأموم
سراً ولو كان إمامه يقرأ ثم ينصت بعد ذلك لإمامه لعموم
قوله صلى الله عليه وسلم: ((لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب)) متفق عليه،
وقوله صلى الله عليه وسلم: ((لعلكم تقرءون خلف إمامكم))؟ قالوا: نعم،
قال: ((لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها))
رواه أحمد وأبو داود وابن حبان بإسناد حسن.
وهذان الحديثان يخصصان قوله عز وجل: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ
وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[1]،
وقوله صلى الله عليه وسلم: ((إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه
فإذا كبر فكبروا وإذا قرأ فأنصتوا))[2] الحديث رواه مسلم في صحيحه.
فإن نسي المأموم قراءة الفاتحة أو جهل وجوبها سقطت عنه كالذي جاء
والإمام راكع فإنه يركع مع الإمام وتجزئه الركعة في أصح قولي العلماء
وهو قول أكثر أهل العلم لحديث أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه
أنه أتى المسجد والنبي عليه الصلاة والسلام راكع فركع دون الصف
ثم دخل في الصف فقال له النبي صلى الله عليه وسلم بعدما سلم:
((زادك الله حرصا ولا تعد))[3] ولم يأمره بقضاء الركعة رواه البخاري
في صحيحه. أما الإمام والمنفرد فقراءة الفاتحة ركن في حقهما
عند جمهور أهل العلم لا تسقط عنهما بوجه من الوجوه مع القدرة عليها.

[1] سورة الأعراف الآية 204.
[2] رواه البخاري في (الأذان) برقم (680)، ومسلم في (الصلاة) برقم (625).
[3] رواه البخاري في (الأذان) برقم (741)، والنسائي في (الإمامة) برقم (861).


فتوى الشيخ" ابن باز رحمه الله "..
دمتم في حفظ الرحمن ...




‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-10   #28 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

تفسير قوله تعالى فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ


ما تفسير قوله تعالى: (( فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنظَرِينَ )) [الدخان:29]؟


ذكر العلماء في هذا أنه ليس لهم أعمال صالحة ، وأن السماء والأرض تبكي
إذا فقدت الأعمال الصالحة من أهل الخير ، أما هؤلاء لا خير فيهم وليس لهم أعمالاً
تصعد ولهذا لا تبكي عليهم السماء ولا الأرض لعدم أعمالهم الطيبة -
نسأل الله العافية -.


فتوى "الشيخ ابن باز رحمة الله "..
دمتم في حفظ الرحمن ..


‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-11   #29 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

حكم الاستدلال بالأحاديث الضعيفة والموضوعة
هل نأخذ بالأحاديث الضعيفة والأحاديث الموضوعة في العبادة؟



أما الأحاديث الموضوعة فلا يجوز ذكرها ولا الاستدلال بها إلا على سبيل التنبه
على كذبها والتحذير منها.
أما الأحاديث الضعيفة فلا بأس بذكرها في الترغيب والترهيب،
ولكن لا يحتج بها، والاستغناء عنها بالأحاديث الصحيحة أولى وأفضل.


فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله ..
دمتم في حفظ الرحمــن ..
‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
قديم 2011-02-12   #30 (permalink)
ҳ̸Ҳ̸ҳ VIP ҳ̸Ҳ̸ҳ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين أحبتي بالجنان يــــــارب
المشاركات: 5,702
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الآداب والشروط التي يجب أن تتوفر في الدعاة إلى الله
ما هي الآداب والشروط التي يجب أن تتوفر في الدعاة إلى الله،
وماذا يجب عليه أن يكون الداعي؟


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه
ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فإن الله -عز وجل- شرع لعباده الدعاء، وأمرهم بذلك، ووعدهم الإجابة،
فقال -سبحانه-: ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ[غافر: 60]،
وقال -عز وجل-: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي
وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ[البقرة: 186]،
والدعاء له شروط، من أهمها: حضور القلب، والإنسان يدعو بقلب حاضر خاشع لله،
يعلم أنه -سبحانه- مجيب الدعاء، وأنه قادر على كل شيء -جل وعلا-،
هذا من أهم شرائط الإجابة، ما يدعو بقلب غافل معرض، لا، يقبل على الله بقلبه يرجو إجابته،
يعلم أنه -سبحانه- هو القادر على كل شيء، وأنه الغني الحميد، وأنه الحكيم العليم.
ومن ذلك الحذر من أكل الحرام، كون الإنسان يعتني بمأكله ومشربه وملبسه بأي يكون
من الحلال، ويبتعد عما حرم الله عليه من الربا وسائر الأكساب المحرمة،
يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إن الله تعالى طيب ولا يقبل إلا طيباً،
وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين،
فقال تعالى: يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا[المؤمنون: 51]،
وقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ[البقرة: 172]،
ثم ذكر يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب، يا رب، ومطعمه حرام،
ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك؟) أخرجه مسلم في صحيحه،
وهذا وعيد شديد يدل على أن تعاطي الحرام في المأكل والمشرب والملبس من أعظم أسباب
حرمان الإجابة. ومن ذلك أيضاً أن يتحرى أوقات الإجابة، من أسباب الإجابة أن يتحرى
أوقات الإجابة: كجوف الليل وآخر الليل، الثلث الأخير، وبين الأذان والإقامة،
وآخر الصلاة قبل أن يسلم بعدما يقرأ التحيات والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-،
والتعوذ بالله من أربع يدعو قبل أن يسلم، كذلك ما بين أن يجلس الإمام في خطبة الجمعة
إلى أن تقضى الصلاة، إذا دعا في هذه الحال في سجوده أو في آخر الصلاة قبل أن يسلم
يوم الجمعة، وهكذا آخر ساعة من يوم الجمعة، بعد العصر، كل هذا من أوقات الإجابة.
فالمشروع للمؤمن في حال الدعاء، أن يقبل على بقلب حاضر، وأن يجتهد في الإخلاص لله،
وحسن الظن به -جل وعلا-، ويلح في الدعاء، ويكرر، ويسأل الله بأسمائه وصفاته،
والتوسل إليه -جل وعلا- بذلك -سبحانه وتعالى-،
مع ملاحظة ما ذكرنا من الحذر من التلبس بالحرام: أكلاً أو شرباً أو ملبساً أو غير ذلك،
نسأل الله أن يوفق المسلمين جميعاً لما يرضيه، وأن يمنح الجميع الاستقامة على الحق.



فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله ..
دمتم في حفظ الرحمــن ..
‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعة , والآحكام , الشرعية , الفتاوى

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


مواضيع ذات صله تفضل بزيارتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احكام الشرعية جديدة وردة خجولة قسم الأحكام الشرعيه والفتاوي 14 2012-04-19 02:48 AM
قوانين قسم الفتاوى والاحكام الشرعية ‏ا̄ﻟجنّة أجملَ . .♥ قسم الأحكام الشرعيه والفتاوي 0 2011-06-19 12:22 PM
شروط المشاركة في قسم الفتاوي والاحكام الشرعية صقر النوايف قسم الأحكام الشرعيه والفتاوي 0 2010-06-16 04:18 PM
الرقية الشرعية الميسرة هام جدا جدا ---------- بسمة امل المنتدى الاسلامي 25 2009-10-12 05:47 PM
جديد الفتاوي ĻǑĻǑ ||~ المنتدى الاسلامي 1 2009-05-16 11:31 PM


الساعة الآن 09:36 PM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2
دعم Sitemap Arabic By